تطوير الذاتمال و أعمال

كن غنيًا بأفكارك أولا ثم أنظر صنع المال والوصول

هل تفكر في الثراء !. إنَّ جلَّ ما يسعى إليه الإنسان في حياته، هو صنع المال والوصول إلى مرحلة الغنى. هنا سنقدم لكم السر الذي سيجعلكم تصلون لهذه المرحلة. التي ستمنحك ثروة ضخمة. وإنَّ من جرب هذا السر تجده ينجرف صوب النجاح بمجرد بذل قليل من الجهد ولا يعرف الفشل مطلقًا .

هذا السر طُبق على كثير من الأشخاص. جميعهم دون استثناء نجحوا وتقدموا في حياتهم أكثر من أي شخص أخر لذا استعد لتتبع القواعد كي يتغير مجرى حياتك وتنظم إلى صفوف الأثرياء.

أولا: عليك أن تمتلك قوة التفكير

فالأفكار عند مزجها برغبة محددة عارمة وهدف، ستكون متأججة لترجمتها إلى ثراء متى ما وضعت الفكرة برأسك واشتعلت الرغبة فإنها ستتحقق، اعزم النية وتوكل لا تستسلم للصعوبات لا تقبل الهزيمة .

أطباء النفس لديهم مقولة: “عندما يكون شخص مستعدا حقًا لشيء ؛فإنه يتجلى له” أي ستأتي لك الفرصة في شكل مختلف واتجاه مختلف كل ما عليك استغلالها.

أنت لا تحتاج إلى أنْ تكون متعلمًا حاملًا شهادات، كلَّ ما عليك هو أنْ تضع الفكرة في رأسك وتبدأ خطوة خطوة وعدم الانسحاب عند التعرض لهزيمة مؤقتة، بل قاوم وانهض وأكمل مشوارك. لا تكن مثل من سافر وحفر المناجم؛ ليصل إلى الذهب فأصابه اليأس ولم يكمل الحفر وباع الأدوات لبائع الخردة فذهب بائع الخردة وأكمل المشوار ثلاثة أيام فقط فوصل إلى الذهب فكسب بائع الخردة ملايين الدولارات .لكن من خسر تعلم من تجربته فعلمته المثابرة والنجاح في أمور أخرى. .

أكثر من 500 شخص ممن حققوا نجاحًا باهرًا قالوا بأنَّ النجاح أتى بعد خطوة واحدة من النقطة التي داهمتهم فيها الهزيمة؛ لذلك لا تستسلم وقاتل بشراسة للوصول إلى مبتغاك.

على كل شخص أن يصب تركيزه على كيفية اكتساب حالة ذهنية تجذب الثروات. بعض الأشخاص سيؤمنون بأنه ليس باستطاعة أحد أن يفكر ليصبح غنيًا. فهم لا يستطيعون التفكير في إطارات الثروات. لأنَّ عادات التفكير لديهم مغمورة في الفقر و البؤس والفشل والهزيمة. فالنجاح يأتي للذين يدركون النجاح أما الفشل يأتي لهؤلاء الذين يسمحون لأنفسهم بإدراك الفشل بحالة من اللامبالاة.

ثانيا: “أنت سيد مصيرك “

إنَّ ما يطفو فوق هذا الكوكب مملوء بشكل من أشكال القوة الكونية. التي تتهيأ مع طبيعة الأفكار التي نحملها في رؤوسنا، وتؤثر علينا بطرق طبيعية لتحويل أفكارنا إلى نظير مادي.

عقولنا كالمغناطيس، تجذب الأفكار المهيمنة التي نحملها في رؤوسنا يجذب هذا المغناطيس إلينا القوى والأشخاص وظروف الحياة المتوافقة مع طبيعة أفكارنا المهيمنة؛ لذلك ينبغي أن نمغنط عقولنا برغبة عارمة في الثراء ولا بد أن نكون واعين بالمال حتى تقودنا الرغبة في المال نحو وضع خطط محددة لكسبه .

hostinger

لا يجب عليك أنْ تكون على قدر عالي من التعليم العالي. أو أن تكون صاحب نفوذ حتى تحظى بالغنى كل ما عليك فعله هو برمجة أفكارك على الثراء .

فإذا أردت الفوز. عليك أن تكون مستعد لحرق قوارب العودة والهزيمة. فمن خلال القيام بذلك يمكنك الحفاظ على الحالة الذهنية التي تدعى الرغبة العارمة في الفوز وهي ضرورية للنجاح.

فالطريقة التي يمكن من خلالها تحويل الرغبة إلى نظير مادي خلال ست خطوات عملية محددة :

1-عليك أن تحدد داخل ذهنك قدر المال الذي تريده بدقة فلا يكفي أن تقول: “أريد الكثير من المال” فكن محددًا فيما يتعلق بالكم.

2-حدد بدقة ما الذي تود منحه في مقابل المال الذي تريده ” ذكر نفسك دائمًا لا يوجد ما يسمى شيئًا مقابل لا شيء!

3-اكتب عبارة موجزة واضحة بقدر المال الذي تنوي الحصول عليه، ضع حدًا زمنيا للحصول عليه.

4-ضع خطة محددة لتنفيذ رغبتك، وابدأ على الفور سواء كنت مستعدًا أم لا لتحويل هذه الخطة إلى حقيقة.

5- اكتب عبارة موجزة واضحة بقدر المال الذي تنوي الحصول عليه ضع حدًا زمنيا للحصول عليه .

6-اقرأ عبارتك بصوت عال ، مرتين يوميا ، مرة قبل أن تخلد إلى النوم مباشرة يوميًا ومرة بعد أن تستيقظ في الصباح واستشعر بها كأنك حصلت على المال .

قد تشكو وتظن أنه يستحيل عليك أن ترى نفسك تملك المال قبل أن تملكه بالفعل. هنا الرغبة ستساعدك فإنْ كنت ترغب حقًا بالمال بشدة حتى تتحول هذه الرغبة إلى هوس لن تجد صعوبة في إقناع نفسك أنك ستحصل عليه. فالهدف هو المال. لذلك كن حالمًا فإن لم ترى ثروات عظيمة في مخيلتك لن تراها أبدًا في حسابك المصرفي؛ لذلك خطط في مخيلتك للحصول على نصيبك من الثروات>

ولا تدع الآخرين يؤثرون عليك ويجعلك تزدري الشخص الحالم. لذلك أشعل في عقلك شرارة الأمل والإيمان والشجاعة وقوة التحمل. فكل شيء تحتاجه سوف يأتي إليك عندما تكون مستعدًا له فاستعدادك للشيء يكون بإيمانك بالحصول عليه دومًا تصور نفسك ناجحًا. تصور الشخص الذي تريد أنْ تكونه. خصص وقتًا كل يوم تجلس فيه وحدك ودون أن يقاطعك أحد فتحظَ بالراحة والاسترخاء. أغلق عينيك وركز على رغباتك وأهدافك شاهد نفسك في هذه البيئة الجديدة تتمتع بالمقدرة والثقة بالنفس.

ضع في عقلك دائما أنَّ الإيمان: هو الذي يمنح دافع الفكرة لديك الحياة والقوة والحركة.

لتصبح غنيًا اجعل لديك معرفة ولو قليلة في المجال الذي تريده. وخطط له كيف سيصبح مستقبلًا حلِّق عاليًا في أفق الخيال ونجاح مجالك ومعرفتك.

خيالك هو ورشة العمل التي تعد بها كل الخطط التي ستتوصل إليها اجعل خيالك إبداعي دائمًا. فالرغبة هي دافع الفكرة ودوافع الأفكار هي أشكال للطاقة. وعندما تبدأ برغبة لجمع المال فأنت تدفع صوب خدمتك ” المواد” نفسها التي. استخدمتها الطبيعة في خلق الأرض وكل أشكال المادة في الكون بما في ذلك الجسد. والمخ اللذان توجد بداخلهما الأفكار لذلك تمسك. بأفكارك وكن غنيًا.


الانضباط الذاتيُّ ودوره في النجاحِ

معلومة صوتية

موقع وقناة عربية ثقافية، ترفيهية، شاملة تسعى لإثراء المحتوى العربي بالمعلومة الصحيحة والمفيدة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى